#مجزرة_المنصة يتصدر.. ونشطاء: هذه الدماء في رقبة السيسي وعصابته

عشرات الشهادات التي وثقت مجزرة “المنصة”، جريمة الحرب التي ارتكبها السيسي ووزير داخليته الذي حاول قتله عدة مرات، ثم أزاحه مع أول فرصة.

بدوره، وثّق موقع “ويكي ثورة” المجزرة في 143 فيديو (بتسلسل الوقائع حتى آثار ما بعد الاشتباكات وفيديوهات للمصابين والضحايا والمشرحة وجنازات).. 18 شهادة فيديو.. 26 شهادة مكتوبة.. مئات الصور.. 11 تقريرا حقوقيا وطبيا.. 9 تقارير أجنبية.. مؤتمر وبيانات صحفية.. إضافة إلى عشرات الأخبار.

وفي هذا الإطار أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #مجزرة_المنصة في الذكرى السادسة للجريمة التي ارتكبها عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب ووزير داخليته بحق المعتصمين في ميدان رابعة العدوية.

وقال صاحب الحساب khaled على وقع “تويتر”:”المستشفى الميداني استقبل في هذه الليلة أكثر من 50 حالة قنص بالرأس، و150 حالة إصابات مميتة ونزيف حاد، و50 حالة استشهدت في الطر يق إلى المستشفيات خارج الميدان، و4000 حالة إصابة ما بين كدمات وخرطوش واختناقات وجروح قطعية وعميقة ورصاص حي وكسور”.

وغردت إيمان محمد على حسابها على “تويتر” قائلة:”هذه الدماء في رقبة السيسي وعصابته”.

وعلق صاحب الحساب “بكلمتى أجاهد” على موقع “توتير” “في مثل هذا اليوم من 6 سنين #السيسي قتل أكثر من 100 شهيد وأكثر من 4500 مصاب !!”. 

وتابع:” شكرا لكل من  فوض ودعم السفاح.. هل هأنتم برفاهية؟”.

وعلق صاحب الحساب “Azoz ” على موقع “تويتر” قائلا:” هذه هي مصر بعد ٦سنوات من  الثورة التي كان من المفترض أن تأتي بالحرية و العدل والكرامة. على الديمقراطية السلام في ظل حكم العسكر”.

وغردت ماريا عثمان على حسابها على “تويتر” قائلة:”بعد دعوة للاحتشاد بمليونية ضخمة “مليونية الفرقان” ،وقتها خرج المصريون في كافة الميادين يطالبون بعودة الرئيس المختطف د. محمد مرسي.وفي مساء ذلك اليوم خرجت مسيرة حاشدة من ميدان رابعة العدوية في طريقها إلى أول كوبري 6 أكتوبر تم الهجوم عليهم من الشرطة والبلطجية”.

وقالت Zinab Kassem في تغريدة على حسابها على “تويتر”:” الذكرى السادسة لمجزرة “النصب التذكاري” دماء الشهداء لم تجف”.

وغرد الدكتور وصفي عاشور أبو زيد على حسابه على “تويتر” قائلا:”الذكرى السادسة لمجزرة “النصب التذكاري” أكثر من ٢٠٠ شهيد، أكثر من ٤٥٠٠ جريح”.

وأضاف:”القاتل قاتل، والمفوض قاتل، والمحرض قاتل، والمؤيد قاتل، والمباشر للقتل قاتل، والراضي بهذا أو ذاك قاتل”.

وعلقت Lobna Safwat على حسابها على “تويتر” قائلة:”‏هناك تصريحات للسيسي  سرد فيها تواريخ لمجازر عدة فى إحدى المؤتمرات العسكرية، تم ارتكابها بحق الشعب المصري، بمثابة اعتراف منه بارتكابه كل تلك المجازر من بينها مجزرة “حادث المنصة أو النصب التذكارى””.

أما Maha Magdi فقالت :”أعوان الأمن الذين تتمثل مهمتهم في حماية الأرواح صوبوا نيران أسلحتهم  باتجاه الآلاف من مواطنيهم ببساطة من أجل قتلهم”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في الذكرى التاسعة للثورة.. مواقع التواصل تغرد «ثورة الغضب 25»

في الخامس والعشرين من يناير كل عام، يحيي المصريون ذكرى ثورتهم الخالدة التي أطاحت برأس ...