شاهد كيف غدر السيسي بالمخابرات رغم خيانتهم للرئيس مرسي

26_09_16_10_52_jsv

كشف إنفوجرافيك عن حديث سر إطاحة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي بعدد كبير من قيادات المخابرات العامة بعد استيلائه على الحكم، وعلى رأسهم رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء محمد رأفت شحاتة، الذي تمت الإطاحة به في 5 يوليو 2013 بعد الانقلاب مباشرة بعد أن عينه الرئيس محمد مرسي.

وفي 28 نوفمبر 2013 أظهر الإنفوجرافيك الذي نشرته قناة “مكملين” إطاحة قائد الانقلاب بعشرة وكلاء للمخابرات العامة بناء على طلبهم، من بينهم اللواء نادر الأعصر مسئول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة، وفي يوليو 2014 صادق السيسي على قرار إحالة 14 وكيلا للمخابرات العامة للمعاش.

وفي 5 فبراير تم نقل 3 موظفين من المخابرات العامة للعمل بالإدارات والوزارات المدنية، وفي 18 يونيو 2015 قرر السيسي إحالة 11 من ضباط المخابرات للتقاعد بناء على رغبتهم، حسب ادعاء سلطات الانقلاب، وفي يوليو 2015 تم إحالة 19 من جهاز المخابرات للتقاعد وتم نقل عدد منهم للعمل بوظائف أخرى.

وفي 31 ديسمبر 2015 تم إحالة 13 من وكلاء المخابرات العامة للتقاعد والمعاش بناء على رغبتهم ولظروفهم الصحية، وفي 3 يوليو تم إحالة 17 من وكلاء المخابرات للمعاش، كما تم تحويل 7 للعمل بمناصب أخرى.

يذكر أن جهاز المخابرات -الذي غدر به السيسي بعد انقلابه العسكري- هو الجهاز نفسه الذي أقسم وكيله على عدم إعطاء الرئيس محمد مرسي معلومة صحيحة لتضليله، ومع ذلك وعلى الرغم من العمل مع السيسي والاتفاق معه على خيانة الرئيس مرسي، إلا أن السيسي غدر بهم أيضا.

وبثت قناة مكملين تسريبا جديدا من داخل المخابرات العامة، يظهر أن ملف فلسطين سقط في يد الخونة والجواسيس.

والتسريب عبارة عن مكالمة هاتفية بين وائل الصفتي الذي تولى ملف فلسطين بجهاز المخابرات عقب الانقلاب العسكري، ومحمد دحلان القيادي السابق بحركة فتح ورئيس جهاز الأمن الوقائي السابق بغزة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يُطعم المصريين الخبز المصاب بـ”الإرجوت” السام لإرضاء الروس!

رصد تقرير استقصائي لموقع “أريج” كيف يُطعم السيسي المصريين الخبز المصاب بفطر قمح “الإرجوت” لإرضاء ...