«شباب التأمين».. وثائقى يرصد الساعات الأخيرة قبل المجزرة

15_08_16_12_12_4

 

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيلما تسجيليا صغيرا حول “شباب التأمين” في ميدان رابعة، والذي تم تصويره قبل مجزرة الفض بساعات.
ويظهر في الفيديو- الذي أنتجته «شبكة مباشر مصر»- شباب التأمين وهم لا يحملون شيئا سوى العصي والخوذات، ويفقون صفا متراصا على أحد مداخل الميدان، تحملوا على عاتقهم عبء حماية المعتصمين السلميين بالميدان.
ويتحدث أحد شباب التأمين، مشيرا إلى أنهم شاهدوا إخوانهم يقتلون أمام أعينهم، وشاهدوا تهديدات ومنشورات، مؤكدا أن المعتصمين لو كان بداخلهم ذرة خوف لتركوا الميدان من أول يوم عندما شاهدوا إخوانهم يقتلون، ولكنهم يريدون الشهادة حقا.
وأكد آخر أنه في الميدان دفاعا عن الحق، فإما أن يحيا بشرف أو يموت بشرف شهيدا في سبيل الحق الذي آمن به.
ويؤكد ثالث أنه في الميدان دفاعا عن الوطن والبلد ضد انقلاب عسكري. وأشار رابع إلى أنه يأسف على الظالم أن يأتي يوم القيامة ويداه ملطختان بدماء الأبرياء.
“شباب التأمين” يكشف زيف الادعاءات حول تسليح الاعتصام، ويقدم صورة حية من داخل الميدان لا تعتمد على الشائعات والأقاويل والافتراءات، ولكنه ينقل الحقيقة كما هي دون حذف أو إضافة، لتكون شاهدة على أولئك الذين أعماهم الحقد فرأوا الحق باطلا والباطل حقا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في الذكرى التاسعة للثورة.. مواقع التواصل تغرد «ثورة الغضب 25»

في الخامس والعشرين من يناير كل عام، يحيي المصريون ذكرى ثورتهم الخالدة التي أطاحت برأس ...