مع انتشار الفقر والجريمة وغياب الأمن.. المجتمع المصري ينهار في زمن السيسي

شهدت مصر في ظل الانقلاب العسكري، جرائم كثيرة غير مبررة، وصلت لحدود لا يقبلها العقل، ولم تعهدها الفطرة المصرية التي تربت على الأمن المجتمعي والاستقرار والسلم، إلا أن افتقاد المصريين لهذا السلم المجتعي دفع بهم لجرائم وصلت إلى قتل مواطن لطفليه رغم ما يشوب هذه القضية من شكوك حول حقيقة هذه الجريمة بعد قرار النائب العام بحظر النشر؛ نظرا لعلاقة المتهم بلواء شرطة ونواب برلمان، وفي واقعة أخرى أنهى مواطن في الثلاثينيات من العمر حياة زوجته بسبب نسيانها وضع السكر في كوب الشاي، ليقدم ثالث في محافظة القليوبية القريبة من القاهرة، على إلقاء زوجته من شرفة المنزل بسبب إنجابها للبنات.

وكانت الجريمة الأخطر ما تداوله نشطاء من مقطع فيديو مروع، لشخص يقتل آخر على شاطئ البحر بمدينة الإسكندرية بعد مشاجرة بينهما بسبب معاكسة زوجة الضحية.

وفي الفيديو تظهر سيدة تحتضن زوجها المقتول وهي تبكي بحرقة وتصرخ لإنقاذ زوجها الغارق في دمائه وسط ذهول وحيرة المتواجدين من هول المشهد.

مشاجرة

وكشفت التحقيقات أن المشاجرة نشبت بسبب قيام الجاني بمعاكسة زوجة الأول أثناء تواجدهما بالشاطئ، وحينها حدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة، تعدى خلالها الثاني على الأول بالضرب بسكين كانت بحوزته محدثًا إصابة أودت بحياته.

قضية أخرى أثارت الجدل كشفت عنها التحقيقات في مقتل الطفلين ريان ومحمد التي أثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد العثور على جثتيهما في ترعة فارسكور، حيث أثارت مفاجأة كبرى، إذ اعترف والدهما، أمس الجمعة، بارتكاب الجريمة، وأنه ألقاهما من أعلى سور كوبري فارسكور والذي يبعد 30 دقيقة عن محل إقامتهما.

وأكد مصدر أمني القبض على والد الطفلين، فجر أمس، وباستجوابه في مركز الشرطة اعترف بارتكاب الجريمة. وأشار الأب في اعترافاته إلى أنه استلم من أحد السماسرة مبلغا من المال ليخلص له تجارة غير مشروعة، وأنه كان يخشى انتقام هذا الشخص من أطفاله، فأقدم على قتلهما.

برلمان العسكر

المعلومات التي تسربت بعلاقة الأب قاتل أبنائه بنواب في برلمان العسكر ولواء شرطة في تجارة محرمة، وكلام الأب عن خوفه على أبنائه من الانتقام فقرر أن يقتلهما بيديه، ثم قرار النائب العام المفاجئ بحظر النشر في القضية فتح الباب للتشكك حول دوافع الأب وارتكابه للجريمة من عدمه، حيث أكدت مصادر أن هناك ضغوط على الأب للاعتراف بالجريمة ظلما وقسرا نتيجة وجود مناصب حساسةمتورطة في هذه القضية.

وفي واقعة أخرى شهدتها محافظة القليوبية ، أقدم مواطن على قتل زوجته بطعنة في الرقبة بسكين المطبخ، بسبب نسيانها وضع السكر في كوب الشاي الذي طلبه.

وبدأت الواقعة بتلقي الشرطة إخطارا بوصول إشارة من مستشفى قليوب العام، باستقبال جثة ربة منزل في العقد الثالث من العمر.
وكشفت تحريات الشرطة أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المتوفية (35 سنة)، وهو موظف، وأن سبب ذلك قيام المجني عليها بإعداد كوب شاي لزوجها بناء على طلبه، وعندما اكتشف الزوج أن كمية السكر في الشاي قليلة قام بسبها فنشبت بينهما مشاجرة، قام على إثرها الزوج بطعنها بسكين في رقبتها طعنة أودت بحياتها.

وفي محافظة القاهرة، ألقى زوج بزوجته من شرفة الطابق الخامس، في منزلهما في منطقة القطامية ، أمام أطفالهما لتسقط جثة هامدة. وقالت والدة القتيلة في تصريحات صافية، إن ابنتها هناء تنجب البنات فقط وبعدما أنجبت البنت الرابعة ألقاها زوجها من شرفة المنزل من الدور الخامس فسقطت جثة هامدة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يُطعم المصريين الخبز المصاب بـ”الإرجوت” السام لإرضاء الروس!

رصد تقرير استقصائي لموقع “أريج” كيف يُطعم السيسي المصريين الخبز المصاب بفطر قمح “الإرجوت” لإرضاء ...